Wreck Diving
Wrecks of the Red Sea

The Red Sea has been an important international waterway since time immemorial. The first record of a trading expedition in the Red Sea dates back to year 1493 BC, when Queen Hatchepsut of Egypt sent a fleet of five vessels from El Quseir, on the Red Sea mainland coast, to the Land of Punt, near present-day Somalia.More

Read More

Here is a list of the wrecks that the Egyptian Red Sea offers to scuba divers:

Choose a wreck

زنجارا (وتعرف أيضا باسم كورموران)

غرق زنجارا:

أبحرت زنجارا منطلقة من العقبة في 21 أغسطس عام 1984، ولكن للأسف جنحت السفينة لترتطم في حيد لاجونا البحري في اليوم التالي. وبسبب الضرر البالغ الذي أصابها، أعلن فقدان السفينة وقد كانت خسارة فادحة.

مضيق تيران هو امتداد ضيق للمياه بين شبه جزيرة سيناء وجزيرة تيران، وهو بمثابة المعبر لخليج العقبة. وفي مركز هذين المضيقين توجد أربع تجمعات للشعاب المرجانية والتي تقلل من عرض ممرات السفن بشكل كبير في كلا الجانبين. ولهذا، يتطلب من جميع السفن المارة أن "تلتزم اليمين" حتى لا ترتطم بالشعاب المرجانية المتزاحمة. اصطدمت زنجارا المتجهة جنوبا بالحيد المرجاني في الجهة الشرقية من المضيقين بينما كان عليها أن تسلك الطريق الغربي. علاوة على ذلك، ارتطمت السفينة بالشعاب بقوة كبيرة تسببت في إزالة قاع السفينة بالكامل.

الغوص في زنجارا:

ربما هذه السفينة محطمة بالكامل، إلا أن كل أجزاء الحطام بقيت كما هي. بقي جزء من أعلى مؤخرة السفينة فوق سطح الماء محددا مكان السفينة. وقد نمت على كل أجزاء الحطام الشعاب المرجانية الصلبة والتصقت بها. مؤخرة السفينة والدرابزين وأعمدة ربط الحبال سليمة، وهي في وضع مائل صانعة زاوية حوالي 45 درجة. ما زالتا الدفة والمروحة في مكانهما، ومن موقعهما هناك مساحة كبيرة من الأنقاض تحتوي على الكثير مما يمكن اكتشافه. ترتمي ألواح من المعدن على قاع البحر وهناك زوج من روافع سطح السفينة مقلوبان. كما أن صواري السفينة ما زالت موجودة. يحدد الونش اليدوي مع سلاسل المرساة أعلى مقدمة السفينة. عند ميسرة السفينة، هناك ما يكفي من الهيكل المتبقي للسفينة للكشف عن الأحرف المعدنية المرتفعة لاسم السفينة الأصلي، ويمكن بسهولة رؤية كلمة "كورمور"، لكن حرفي "أ" و "ن" (واللذان يشكلان الكلمة الكاملة كورموران) مطموسين.

ملحوظة: انتهت رحلة هذه السفينة وسط ظروف غاية في الخطورة؛ إما أن قبطان السفينة قرر أن يختصر الوقت واتخذ قرارا خاطئا بالتوجه جنوبا أسفل القناة الشرقية- في مواجهة الشعاب المرجانية القادمة، كما أنه أمر بزيادة السرعة للمرور في أسرع وقت، أو أنه ببساطة ارتكب خطئا ملاحيا فادحا كلفه كل شيء.

للمزيد من المعلومات عن حطام هذه السفينة أو السفن الغارقة الأخرى التي تم العثور عليها في الجزء المصري من البحر الأحمر، يمكنك الرجوع إلى كتاب "حطام السفن في البحر الأحمر المصري" (ISBN 1898162719  و 1905492162) المتاح حاليا لمؤلفه نيد ميدلتون، وهو كاتب حائز على جوائز وتقف مؤلفاته وسط الكتب الأكثر مبيعا. وقد حصل هذا الكتاب على لقب "إصدار العام لعالم البحار" لعام 2007.

Location

شرم الشيخ، شمال شرق حيد جاكسون المرجاني

Depth

(البنية الفوقية على السطح) إلى 15 مترا

Constructed

1963

Launched

1963

Type

سفينة نقل بضائع

Displacement

1582

Dimensions

82.4 م × 12.6 م مع غاطس 4.25 م

Machinery

محرك ديزل 6 سلندر

Owners

خطوط ملاحة مونتيمار بنابولي

Cargo

صخور الفوسفات