Wreck Diving
Wrecks of the Red Sea

The Red Sea has been an important international waterway since time immemorial. The first record of a trading expedition in the Red Sea dates back to year 1493 BC, when Queen Hatchepsut of Egypt sent a fleet of five vessels from El Quseir, on the Red Sea mainland coast, to the Land of Punt, near present-day Somalia.More

Read More

Here is a list of the wrecks that the Egyptian Red Sea offers to scuba divers:

Choose a wreck

نوميديا

غرق نوميديا

في فبراير عام 1901، أتمت السفينة نوميديا أولى رحلاتها من جلاسجو إلى بومباي وكلكتا. بعدها في السادس من يوليو من نفس العام، غادرت ميناء ليفربول لعمل نفس الرحلة. كانت السفينة تحمل بضائع عامة وزنها 7 آلاف طن وعلى ظهرها 97 من أفراد الطاقم. عبرت السفينة السويس في 19 يوليو ثم نزولا خرجت من الخليج في سلام. ما أن وصلت نوميديا إلى البحر الأحمر حتى ولّى القبطان جون كريج وجهه شطر جزيرة الأخ الأكبر، ثم عاد إلى كابينته تاركا القيادة للقبطان الثاني مع تعليمات بإعلامه عند رؤية أول نور لمنارة جزيرة الأخ الأكبر.

إلا أنه في الساعة الثانية، ارتطمت السفينة في صخور جزيرة الأخ الأكبر – على بعد أقل من 500 قدم من المنارة! بذل الطاقم ما في وسعهم كي تطفو السفينة من جديد، ولكن هباء. بقي القبطان كريج على الجزيرة سبعة أسابيع والتي في أثنائها تمكن من إنقاذ معظم الحمولة قبل أن تنكسر السفينة ويغرق الجزء الخلفي بشكل نصفي فوق الشعاب المرجانية بينما غاصت مؤخرتها حتى استقرت على عمق 80 مترا.

الغوص في نوميديا

هذا الحطام هو الأجمل في البحر الأحمر؛ ما زالتا المروحة والدفة سليمتان- لكنهما في الأعماق. تآكلت الأسطح الخشبية تاركة هيكلا حديديا يسهّل الدخول إلى كل أجزاء السفينة. مكان تخزين البضائع في الجزء الخلفي مفتوحا على وسعه بينما صاري المؤخرة في حالة سليمة وحتى منصة تركيب الصاري. هناك عدد كبير من الروافع لكن لا توجد تلك الخاصة برفع البضائع. على عمق 8-12 مترا، تتواجد أعلى طرف من قمرة القيادة وغرف الإقامة. روافع قوارب النجاة مفتوحة في كلا الجانبين، وهناك فتحات تهوية ضخمة لغرفة المحرك – بعضها مكسور والآخر سليم. انجرفت بقية السفينة فوق شعاب مرجانية ضحلة لتقع تحت رحمة العواصف الشتوية المتتابعة وقد تآكلت وتحولت إلى فتات مغطاة الآن بالشعاب المرجانية الكثيفة.

ملحوظة (1): انعقد مجلس التحقيق التجاري في جلاسجو في أكتوبر 1901 وخلص إلى أن القبطان الثاني على الأرجح قد راح في النوم أثناء تأدية وظيفته وفشل في أداء دوره في مراقبة مسار السفينة وأهمل الاتصال بالقبطان وفقا للتعليمات. وقد أوقف عن العمل لمدة تسعة أشهر.

ملحوظة (2): ولد كابتن جون كريج في جلاسجو عام 1845 وحصل على شهادة الماجيستير عام 1872 مع بلوغه 27 عاما. قبل أن يصبح قائدا للنوميديا، كان قبطانا ناجحا لسفينة ألجيريا لمدة 3 سنوات. إلا أن كريج لم يعد لركوب البحر بعد خسارة نوميديا.

للمزيد من المعلومات عن حطام هذه السفينة أو السفن الغارقة الأخرى التي تم العثور عليها في الجزء المصري من البحر الأحمر، يمكنك الرجوع إلى كتاب "حطام السفن في البحر الأحمر المصري" (ISBN 1898162719  و 1905492162) المتاح حاليا لمؤلفه نيد ميدلتون، وهو كاتب حائز على جوائز وتقف مؤلفاته وسط الكتب الأكثر مبيعا. وقد حصل هذا الكتاب على لقب "إصدار العام لعالم البحار" لعام 2007. 

Location

جزيرة الأخ الأكبر، الطرف الشمالي

Depth

8 متر إلى 80 متر

Constructed

1901

Launched

1901

Type

سفينة نقل بضائع

Displacement

6399

Dimensions

137.4 م × 16.7 م مع غاطس 9.2 م.

Machinery

محرك ثلاثي التمدد 3 سليندر

Owners

شركة أنكور لاين في جلاسجو

Cargo

بضائع عامة